19
ديسمبر
2021
|
13:03
Europe/Amsterdam

تقديراً لتميز ممارساتها وأعمالها في إدارة سلاسل التوريد والمشتريات: "أكوا باور" تحصل على اعتماد المعهد القانوني للمشتريات والتوريد

ملخص

-    أول شركة طاقة وتحلية مياه في الشرق الأوسط تحصل على معيار "بي إي بي" من أكبر هيئة مهنية في العالم متخصصة في مجالي المشتريات والتوريد لديها شبكة عالمية تضم نحو 70 ألف عضو

الرياض، المملكة العربية السعودية، 19 ديسمبر 2021م: حازت أكوا باور، المطور والمستثمر والمشغل الرائد لمحطات تحلية المياه وتوليد الطاقة والهيدروجين الأخضر على مستوى العالم، على جائزة برنامج التميز في المشتريات من المعهد القانوني للمشتريات والتوريد، وذلك بعد عملية تقييم تفصيلية لممارسات وعمليات إدارة سلسلة التوريد والمشتريات في الشركة.

جاء منح الجائزة بعد فترة تقييم لجميع عمليات إدارة سلاسل الشراء والتوريد العالمية لدى كل من "أكوا باور" وشركة "نوماك"، ذراع التشغيل والصيانة المملوك بالكامل لأكوا باور، استمرت مدة 12 شهراً، وفق معايير التميز العالمية، خاصة في أعقاب الجائحة وما خلفته من تداعيات بالغة الأثر على سلاسل التوريد. ويعتبر هذا الاعتماد شهادة على تنوع شبكة الموردين لدى "أكوا باور"، وكفاءة إدارة علاقاتها بشبكة الموردين وقدرتها على تخفيف المخاطر واعتمادها على المشتريات المستدامة.

بهذا الاعتماد، تكون "أكوا باور" أول شركة متخصصة في قطاع الطاقة وتحلية المياه والهيدروجين الأخضر على مستوى المنطقة تلبي معايير برنامج تميز المشتريات الذي يعتبر بحد ذاته جائزة تحظى بالاعتراف العالمي، وتمنح للمؤسسات التي تظهر أعلى مستويات التميز في ممارسات وأنشطة المشتريات وسلسلة التوريد. وتشجع الجائزة على إجراء التحسينات المنتظمة والقيمة عبر سلاسل التوريد، كما تبرز دور المشتريات باعتبارها عنصراً أساسياً في إستراتيجية الشركة ونموها.

خوليو توري غوتييريز، المدير التنفيذي للعمليات والصيانة لدى أكوا باور والرئيس التنفيذي لشركة نوماك
كشركة عالمية سريعة النمو تعمل في 13 دولة وعبر الحدود، تحرص أكوا باور دائماً على تطبيق ممارسات تتمتع بأعلى معايير المرونة الكافية للتكيف مع الظروف المتقلبة دولياً، وخصوصاً خلال السنتين الماضيتين حيث أعاقت الجائحة فعّالية إجراءات وعمليات المشتريات بسبب القيود المختلفة التي فرضتها الدول
خوليو توري غوتييريز، المدير التنفيذي للعمليات والصيانة لدى أكوا باور والرئيس التنفيذي لشركة نوماك

وأضاف توري غوتييريز، "لضمان تحقيق أفضل عمليات الشراء، أبرمنا شراكة مع المعهد القانوني للمشتريات والتوريد في برنامج التميز للمشتريات بهدف تعزيز وتطوير معايير الحوكمة في آليات وممارسات المشتريات في الشركة على نحو يلبي احتياجاتنا ويتوافق مع المعيار العالمي للمعهد. ونعتز من جانبنا بالحصول على اعتماد هذه المؤسسة العالمية، فهي شهادة تقدير للجهود الحثيثة التي نبذلها في "أكوا باور" لضمان أفضل عمليات المشتريات".

 

تم تقسيم فترة التقييم على مدى 12 شهراً إلى أربع مراحل على النحو الآتي:

المرحلة الأولى: عمليات التشخيص التي تضمنت إجراء تحليل موجه لوظيفة الشراء، وذلك من خلال إجراء مقابلات منظمة مع الأطراف المعنية ومراجعة الوثائق الرئيسية.

المرحلة الثانية: تحسين العمليات التي تضمنت إنشاء سياسات المشتريات الحالية والاستراتيجيات والإجراءات والعمليات والوثائق الداعمة، والعمل على تعديلها بغية تطوير مجموعة كاملة ومحدثة من الوثائق ذات الصلة بالمشتريات.

المرحلة الثالثة: التنفيذ والتطوير التنظيمي التي تركز على التواصل والتدريب ودمج جميع السياسات والإجراءات الجديدة. وشملت المرحلة أيضاً إنشاء إطار المهارات الفنية للمشتريات لجميع أدوار المشتريات، بالتعاون مع إدارة الموارد البشرية في الشركة.

المرحلة الرابعة: التقديم للجائزة النهائية، بما في ذلك مراجعي المعهد وتقييم المدققين المستقلين، للتأكد من أن تلبية المشتريات في أكوا باور لمعايير القياسي للمشتريات في المعهد، والتأكد من أن وظيفة المشتريات تظهر معايير الحوكمة القوية والفعالة لضمان الإمداد والامتثال.

خلال الأشهر الثمانية عشر الأخيرة، كان ينتابني شعور في بعض الأحيان أن العالم قد توقف، لذلك يسعدنا رؤية بعض الشركات التي تمكنت من تحقيق النجاح في تنفيذ خططها والوصول إلى أهدافها المنشودة. ويطيب لي أن أتقدم بالتهنئة لفريق مشتريات أكوا باور وللشركة عموماً لإظهارهم أعلى درجات التفاني في مساعيهم لنيل هذه الجائزة، وأتطلع إلى العمل معهم مرة أخرى في المستقبل
سام أشامبونج، العضو المنتدب للمعهد القانوني للمشتريات والتوريد في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا

يشار إلى أن المعهد القانوني للمشتريات والتوريد يعد أكبر جهة مهنية على مستوى العالم في خدمة المشتريات والتوريد، ويعمل لديه أكبر عدد من المتخصصين في هذا المجال في العالم، ويسجل انتشاراً عالمياً في 150 دولة، ويغطي جميع الصناعات والقطاعات وأنشطة العمل. وتعد مؤهلات المعهد محركات حافزة للتفكير المتطور والعمل وفق أعلى مستويات الاحترافية في الشراء والتوريد.