21
نوفمبر
2018
|
00:06
Europe/Amsterdam

بسعة 300 ميجاواط في سكاكا والأولى ضمن مبادرة الملك سلمان للطاقة المتجددة

خادم الحرمين الشريفين يضع حجر أساس أول محطة طاقة شمسية كهروضوئية في المملكة

وضع خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود (رعاه الله) حجر الأساس لإنشاء مشروع محطة سكاكا للطاقة الشمسية الكهروضوئية بقدرة 300 ميجاواط، وهو أول مشروع ضمن مبادرة الملك سلمان للطاقة المتجددة، وذلك بحضور صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز آل سعود ولي العهد، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع رئيس مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية، وبحضور صاحب السمو الملكي الأمير بدر بن سلطان بن عبدالعزيز أمير منطقة الجوف ومعالي المهندس خالد بن عبدالعزيز الفالح وزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية.

وبهذه المناسبة، قال سعادة الأستاذ محمد بن عبدالله أبونيان، رئيس مجلس إدارة شركة "أكوا باور"، «بعد أن شرفنا سيدي خادم الحرمين الشريفين (رعاه الله) بحضور ورعاية مراسم توقيع مشروع محطة سكاكا للطاقة الشمسية الكهروضوئية في فبراير الماضي والتي فخرنا فيها بإشادة وسعادة مقامه بأن يكون إنشاء أول مشروع للطاقة الشمسية في المملكة من خلال شركة سعودية وسواعد وطنية، يتجدد اليوم اعتزازنا وسعادتنا بتكرم خادم الحرمين الشريفين بإعطاء شارة البدء في إنشاء وتنفيذ مشروع محطة سكاكا للطاقة الشمسية الكهروضوئية، الذي يعد باكورة المبادرة الطموحة للاستفادة من مصادر الطاقة المتجددة في المملكة، وسجل رقماً قياسياً عالمياً في سعر التعرفة من شأنه تغيير خارطة قطاع الطاقة الشمسية الكهروضوئية عالمياً".

وأضاف أبونيان، "كما نفخر بأن نساهم بهذا المشروع في مسيرة توجه البلاد نحو مستقبل مستدام بإنشاء أول محطة طاقة شمسية في المملكة، وأن يأتي المشروع ترجمة واقعية للتوجيهات التي وردت في كلمة سيدي خادم الحرمين الشريفين لدى افتتاح أعمال السنة الثانية من الدورة السابعة لمجلس الشورى 1439 – 1440 هـ، وأكد فيها مقامه الكريم بضرورة تبني استراتيجية التنوع الاقتصادي لتطوير بنية اقتصادية تنافسية مستدامة تلبي احتياجات الحاضر وتطلعات الأجيال القادمة في المستقبل".

وأضاف أبونيان، " نحن متحمسون لاستثمار خبراتنا المكتسبة من سجل مشاريعنا العالمية في تعزيز قدرات وإمكانات قطاع الطاقة المتجددة بالمملكة، ووفق توجيهات سيدي خادم الحرمين بالمشاركة الفعالة من جانب القطاع في التنمية ورفع إسهاماته وجهوده في توظيف السواعد الوطنية واستقطاب الكفاءات الوطنية وتوطين التنقية، وذلك في ضوء متطلبات وأهداف الرؤية السعودية 2030 لتأمين إمدادات الطاقة اللازمة للنمو المأمول نحو تحقيق اقتصاد مستدام للمملكة".

وتأتي هذه الخطوة عقب إعلان أكوا باور، الشركة السعودية الرائدة في قطاع استثمار وتطوير وتشغيل محطات توليد الكهرباء وتحلية المياه مؤخرًا عن نجاحهما في الإقفال المالي للمشروع، بقيمة 1.2 مليار ريال سعودي.

وتبلغ القدرة الاسمية للمحطة 300 ميجاواط، ويتوقع بدء تشغيلها التجاري خلال العام المقبل، لتغذي نحو 45 ألف منزل بالطاقة الكهربائية في منطقة الجوف، وتخفض 430 ألف طن من الانبعاثات الكربونية سنويًا. وسيوفر المشروع أيضًا فرص عمل جديدة في مجالات متنوعة تشمل البناء والتشغيل والصيانة.