15
نوفمبر
2018
|
00:06
Europe/Amsterdam

"أكوا باور" و "الجهاز القابضة" يحققان الإغلاق المالي لمشروع محطة سكاكا المستقل للطاقة الشمسية الكهروضوئية

أعلنت "أكوا باور"، الشركة السعودية الرائدة في قطاع استثمار وتطوير وتشغيل محطات توليد الكهرباء وتحلية المياه بالمشاركة في تحالف مع شركة "الجهاز القابضة"، الشركة الرائدة في مجال الاستثمار والمقاولات، مؤخرًا عن نجاحها في تحقيق الإغلاق المالي بقيمة 1.2 مليار ريال سعودي لمشروع محطة سكاكا المستقل للطاقة الشمسية الكهروضوئية، وهو أول مشروع في المرحلة الأولى ضمن البرنامج الوطني للطاقة المتجددة في المملكة العربية السعودية، وأول مشروع يتم تسليمه وتطويره بنجاح تحت إشراف مكتب تطوير مشاريع الطاقة المتجددة كجزء من خطة التحول للطاقة المتجددة في المملكة.

أعلنت "أكوا باور"، الشركة السعودية الرائدة في قطاع استثمار وتطوير وتشغيل محطات توليد الكهرباء وتحلية المياه بالمشاركة في تحالف مع شركة "الجهاز القابضة"، الشركة الرائدة في مجال الاستثمار والمقاولات، مؤخرًا عن نجاحها في تحقيق الإغلاق المالي بقيمة 1.2 مليار ريال سعودي لمشروع محطة سكاكا المستقل للطاقة الشمسية الكهروضوئية، وهو أول مشروع في المرحلة الأولى ضمن البرنامج الوطني للطاقة المتجددة في المملكة العربية السعودية، وأول مشروع يتم تسليمه وتطويره بنجاح تحت إشراف مكتب تطوير مشاريع الطاقة المتجددة كجزء من خطة التحول للطاقة المتجددة في المملكة.

أسست شركة "أكوا باور" وشركة "الجهاز القابضة" شركة سكاكا للطاقة الشمسية والتي ستكون مالك "محطة سكاكا لتوليد الطاقة الكهروضوئية". وتملك شركة "أكوا باور" حصة بنسبة 70 في المئة من شركة المشروع، في حين تملك شركة "الجهاز القابضة" نسبة 30 في المئة، عبر شركتها التابعة "الجهاز للطاقة المتجددة". وأنهت شركة سكاكا للطاقة الشمسية اتفاقية شراء الطاقة لمدة 25 عاماً مع الشركة السعودية لشراء الطاقة (SPPC) الجهة المستفيدة من المشروع.

تم تمويل المشروع وفق ترتيبات تمويل المشاريع، حيث تمت تغطية كامل الدين للمشروع من قبل "ناتيكسيس" منظم التفويض الأولي والمحصّل، كما وفر البنك العربي الوطني قرضاً تكميلياً للمشروع.

وقال بادي بادماناثان، الرئيس التنفيذي لـ "شركة أكوا باور": "يسعدنا أن نصل إلى هذه المرحلة المتقدمة من إجراءات بدء إنشاء مشروع محطة سكاكا المستقل للطاقة الشمسية، ونشكر شركائنا على حسن تعاونهم معنا وتجاوبهم السريع معنا. ونفخر بأن يكون لنا شرف إنشاء أول مشروع لتوليد الكهرباء بالاعتماد على مصادر الطاقة المتجددة في المملكة العربية السعودية، وبما يدعم البرنامج الوطني للطاقة المتجددة ويساهم في تحقيق أهداف الرؤية السعودية 2030. وسنعتمد على خبراتنا في قطاع الطاقة الشمسية لنواصل تقديم النتائج المتفوقة في المجال لدعم تطوير مزيد من مشاريع الطاقة المتجددة في البلاد مع التركيز على الهدف الأساسي المتمثل في توفير الطاقة لعملائنا بتعرفة منخفضة وضمان أقصى قدر من الموثوقية لتلك المشاريع".

وفي هذه المناسبة، أضاف السيد أسامة بن عبدالوهاب خوندنة، الرئيس التنفيذي للشركة السعودية لشراء الطاقة: "يعد مشروع سكاكا لإنتاج 300 ميجاواط من الطاقة الكهربائية باستخدام الطاقة الشمسية الخطوة الأولى ضمن رحلة طويلة تعهدت المملكة بالمضي قدمًا نحو تحقيق هدفها، باستغلال الموارد الطبيعية التي أنعم الله بها علينا من أشعة شمسية ورياح؛ لإدخال مصادر الطاقة المتجددة إلى مزيج الطاقة الوطني، والحد من استخدام الوقود السائل عالي القيمة في إنتاج الطاقة الكهربائية، وتشجيع مساهمة القطاع الخاص في قطاع الطاقة المحلي."

وتعليقًا على الإعلان عن الإغلاق المالي، قال المهندس سامي العنقري، رئيس شركة "الجهاز القابضة": "تسعدنا المشاركة الاستثمارية مع "أكوا باور" في إنجاز هذا المشروع المهم والبارز لقطاع الطاقة في المملكة العربية السعودية، ويشرفنا أن نقدم كامل الدعم لائتلاف الشركات المشاركة في المشروع للنجاح في إطلاقه وفق الخطة الموضوعة. يشكل توجه المملكة نحو تنويع مصادر الطاقة ورفع حصة الاعتماد على الطاقة المتجددة محوراً مهماً من خطة التحول الوطني الشاملة، ونحن ملتزمون بلعب دور رئيسي في نجاحها. ونحن في شركة الجهاز نتطلع إلى مستقبل أخضر للمملكة والعالم، ولن نتوانى عن المشاركة في أي مشروع للطاقة المتجددة يسهم في تحقيق ذلك الهدف."

ومن جهته، قال راجيت ناندا، الرئيس التنفيذي للاستثمار في شركة "أكوا باور": "يسعدنا أن نشهد التطور المستمر في محطة سكاكا المستقلة للطاقة الشمسية الكهروضوئية بمساعدة شركاءنا، مما ضمن الإغلاق المالي للمشروع قبل نهاية عام 2018. ويعد هذا المشروع أحد أهم إنجازات قطاع الطاقة المتجددة في المملكة العربية السعودية، فهو يشكل الخطوة الأولى تجاه تحقيق الرؤية الحكيمة للبرنامج الوطني للطاقة المتجددة في المملكة العربية السعودية، والذي يهدف إلى تسريع وتيرة تحول المملكة إلى الاستفادة من مصادر الطاقة المتجددة وضمان أمن الطاقة. وسيزيد السعر القياسي للتعرفة الذي بلغ 2.3417 سنت أمريكي/كيلوواط ساعي التنافس في سوق الطاقة المتجددة في المملكة، مما سيمكن المملكة من التوسع في ملف إنجازاتها لمشاريع الطاقة المتجددة ودعم تطور البلاد".

تبلغ القدرة الاسمية للمحطة 300 ميجاواط، ومن المخطط دخولها مرحلة التشغيل التجاري بحلول نهاية العام 2019 لتغذية نحو 45 ألف منزل بالطاقة الكهربائية، وتساهم في خفض 430 ألف طن من الانبعاثات الكربونية سنوياً. وسيخلق المشروع أيضًا فرص عمل جديدة في مجالات متنوعة، تشمل البناء والتشغيل والصيانة، بالإضافة إلى تعزيز خبرات المواهب المواطنة في قطاعات جديدة.

وقد فاز بعقد الهندسة والتصميم والإنشاء للمشروع تحالف من شركة "ماهندرا سوستين" وشركة "تشينت"، ووقعت اتفاقية لتشغيل المحطة وإدارتها مع شركة "ضياء سكاكا للتشغيل والصيانة"، وهي شركة تابعة للشركة الوطنية الأولى للعمليات والصيانة المحدودة (نوماك).

ومنح مكتب تطوير مشاريع الطاقة المتجددة شركة "أكوا باور" عقد المشروع بعد تقديمها سعراً قياسيًا للتعرفة بلغ 2.3417 سنت أمريكي/كيلوواط ساعي (8.781 هللة/كيلوواط ساعة)، وستمتد مساحة المحطة على 6 كيلومترات مربعة في منطقة الجوف.