11
نوفمبر
2018
|
00:06
Europe/Amsterdam

توفر الطاقة دون توقف على مدار اليوم بسعة تخزينية الأكبر عالمياً تصل إلى 15 ساعة

"أكوا باور" وهيئة كهرباء ومياه دبي" توقعان ملحقاً تعديلياً لرفع الطاقة الإنتاجية لأكبر محطة طاقة شمسية مركزة في العالم بدبي إلى 950 ميجاوات

وقّعت شركة "أ كوا باور" و"هيئة كهرباء ومياه دبي" ملحقاً تعديلياً لاتفاقية شراء طاقة للمرحلة الرابعة من "مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية" بدبي، وتضمّن التعديل إضافة 250 ميجاوات بتقنية الألواح الشمسية الكهروضوئية لمحطة "نور للطاقة 1"، بأقل سعر تكلفة عالمياً وباستثمارات إجمالية يصل إلى 16 مليار درهم إماراتي.

وكان تحالف بقيادة شركة "أكوا باور" قد فاز بعقد تطوير وتنفيذ وتشغيل مشروع "نور للطاقة 1 "، الشركة المنفذة للمرحلة الرابعة من "مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية"، ولتكون أكبر محطة للطاقة الشمسية المركزة في موقع واحد في العالم.

وسوف يستخدم المشروع الذي تمت ترسية عطائه في بداية الإعلان عنه بقدرة تصل إلى 700 ميجاوات من الطاقة الشمسية المركزة، أحدث التقنيات العالمية، وتشمل تشييد أعلى برج لإنتاج الطاقة الشمسية المركزة في العالم بارتفاع 260 متراً ينتج 100 ميجاواط، إلى جانب 3 محطات تعمل بتقنية القطع المكافئ سعة كل منها 200 ميجاوات، و 250 ميجاوات باستخدام تقنية الألواح الشمسية الكهروضوئية ليتم رفع القدرة الإنتاجية الإجمالية لتصل إلى 950 ميجاوات .

وقال سعادة الأستاذ سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي : "نعمل على تحقيق توجيهات سيدي صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، التي تستشرف مستقبل دولة الإمارات العربية المتحدة وتتخذ من الاستدامة نهج حياة وأساساً لصنع التقدم والريادة لأجيالها القادمة. ونسهم في جهود تحويل دبي إلى مركز عالمي للطاقة النظيفة والاقتصاد الأخضر، والوصول بها إلى المرتبة الأولى عالمياً بين المدن الأقل في البصمة الكربونية، حيث يعد مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية أهم المشاريع الداعمة لاستراتيجية دبي للطاقة النظيفة 2050 الهادفة لتوفير 75 بالمئة من طاقة دبي من مصادر نظيفة بحلول عام 2050، وستصل قدرته الإنتاجية إلى 5000 ميجاوات بحلول عام 2030، وباستثمارات تبلغ 50 مليار درهم، حيث سيساهم من خلال مشاريعه في تسريع التحوّل نحو تبنّي واستخدام الطاقة الشمسية".

وقال سعادة الأستاذ محمد بن عبدالله أبونيان، رئيس مجلس إدارة شركة "أكوا باور": "يسعدنا توقيع هذه الاتفاقية التعديلية التي ستعزز دون شك من إمكانات محطة "نور للطاقة 1" برفع قدرتها الإنتاجية إلى 950 ميجاوات، ولتحتفظ المحطة بمكانتها كأكبر مشروع للطاقة الشمسية المركزة عالمياً، وبقدرتها التخزينية التي تعد الأعلى والأولى من نوعها عالمياً وتصل إلى 15 ساعة، ما يمكنها من توفير الطاقة دون توقف على مدار الساعة. ويأتي هذا المشروع امتداداً لمسيرة "أكوا باور" في قيادة التحول في قطاع الطاقة المتجددة على مستوى العالم، فضلاً عن كونه تأكيداً للشراكة الاستراتيجية بين شركة "أكوا باور" و"هيئة كهرباء ومياه دبي" التي أصبحت نموذجاً يُحتذى به في الشراكة الناجحة بين القطاعين الحكومي والخاص القادرة على تنفيذ المشاريع السباقة والبرامج الطموحة في قطاع الطاقة المتجددة".

يشار إلى أن المشروع كان قد سجل أقل سعر تعرفة في قطاع الطاقة الشمسية المركزة عالمياً، بلغت 7.3 سنت أميركي للكيلووات ساعة، ويمتاز بتوفير أكبر قدرة تخزينية للطاقة الشمسية الحرارية في العالم لمدة 15 ساعة، ما يسمح بإنتاج الطاقة على مدار 24 ساعة.