01
نوفمبر
2020
|
11:36
Europe/Amsterdam

مشروع "بوكبورت لإنتاج الكهرباء بالطاقة الشمسية المركزة" في جنوب أفريقيا يحطم الرقم القياسي الأفريقي للتشغيل على مدار الساعة

ملخص

جوهانسبيرغ، جنوب إفريقيا، 1 نوفمبر 2020: أعلنت "أكوا باور"، الشركة السعودية العالمية الرائدة في قطاعي تحلية المياه وتوليد الطاقة والمساهم الرئيسي في مشروع "بوكبورت المستقل لإنتاج الكهرباء بتقنية الطاقة الشمسية المركزة، أن مشروع "بوكبورت" قد أصبح أول منشأة للطاقة المتجددة في أفريقيا تتمكن من إكمال أسبوع كامل من التشغيل المستمر على مدار الساعة.

تمكن مشروع "بوكبورت" من مواصلة تحديد المعيار الجديد على مستوى قارة أفريقيا، محققاً بذلك 13 يوماً (312 ساعة) من العمليات المستمرة يوم 23 أكتوبر 2020، أي ما يعادل ضعف الرقم القياسي الذي حققه المشروع سابقاً خلال مارس 2016. وتمكنت الشركة من تحقيق هذا الإنجاز بفضل اعتمادها على الإدارة المثلى لتحقيق سعة تخزينية تصل إلى 9.3 ساعة بنظام تخزين الملح الحراري طوال الليل، ما سمح بالانتقال في الوقت المناسب إلى حقل الطاقة الشمسية كل صباح طوال المدة اللازمة لهذا الجهد.

وجاء التكليف بمشروع "بوكبورت المستقل لإنتاج الكهرباء بتقنية الطاقة الشمسية المركزة “بقدرة 50 ميجاواط مع التخزين الحراري ضمن المرحلة الثانية من عطاءات برنامج إنتاج الطاقة المستقلة للطاقة المتجددة في جنوب إفريقيا، وتمكنت المحطة من تسجيل أرقام قياسية متناغمة منذ إطلاق عملياتها التشغيلية عام 2016.

نشعر بالفخر إزاء هذا الجهد الناجح، وما حققناه من أرقام قياسية تمثلت في تسجيل 312 ساعة تشغيلية من العمليات المستمرة، والتي تعادل ما يقرب من 13 جيجاواط/ ساعة من إمدادات الطاقة للشبكة بطاقة عامل تحميل بلغت نسبتها 83%. ويعد هذا النجاح جديراً بالتقدير لمنشأة طاقة متجددة، وما يعادل 20 ساعة تقريباً من عمليات التحميل الكامل يومياً (باستخدام توربين تبلغ قوته 50 ميجاواط)، وعلى نحو يحاكي تقنيات الأحمال الأساسية
السيد كريستو سبامر، الرئيس التنفيذي لمشروع بوكبورت لإنتاج الكهرباء بالطاقة الشمسية المركزة

وأضاف سبامر: "لقد أمكن تحقيق هذا الإنجاز الجديد بفضل أرقام الإنتاج الشهرية المتناغمة التي حددها المشروع منذ يونيو 2020. علاوة على ذلك، نجح المشروع في تحقيق أعلى إنتاجية على الإطلاق خلال شهري أغسطس وسبتمبر، كما واصل تقديم أداء ممتاز في أكتوبر 2020، ليحقق من خلال هذه المؤشرات أعلى رقم قياسي يومي قدره 1,028 ميجاواط ساعة في وقت سابق من أكتوبر".

"وأبرز أداء المشروع عاملي التناغم والجدارة الموثوقة من خلال تحقيق معدل إنتاج تراكمي بنسبة 101.2% بدءاً من يونيو 2020 وحتى أكتوبر 2020، قياساً بنموذج محاكاة الإنتاج الذي يحدد توقعات التصميم لهذا المشروع. واختتم سبامر تعليقه قائلاً: "لقد تحقق هذا الأداء خلال جائحة عالمية وفي ظل إجراءات الإغلاق الوطنية الصارمة في جنوب أفريقيا، لاسيما وأن فيروس كوفيد – 19 ترك تأثيراً ملحوظاً وبمستويات استثنائية على العمليات في الموقع، وفرض قيوداً على عمليات الانتشار".

وأعرب ناندو بولا، رئيس مشروع "بوكبورت" عن سعادته بهذه الإنجازات التي حققها المشروع الذي يعمل بنظام المزود المستقل للطاقة منذ العام 2016 وقال

يسجل مشروعنا حالياً أرقاماً قياسية بانتظام، ويمكن اعتباره مشروعاً إقليمياً نموذجياً لإنتاج الكهرباء بالطاقة الشمسية المركزة من كافة الجوانب، بما في ذلك الإنتاج والصحة والسلامة والبيئة، إضافةً إلى الإلتزامات الاجتماعية والاقتصادية
ناندو بولا، رئيس مشروع بوكبورت
يتمثل هدفنا في تقديم طاقة نظيفة وموثوقة ومتجددة بشكل منتظم. ويعتبر هذا المشروع دليلاً على جهودنا للإرتقاء بمستوى التميز التشغيلي، كما يساعدنا في إثبات أن إنتاج الكهرباء بالطاقة الشمسية المركزة يلعب دوراً أساسياً في دعم خطط التنمية الطموحة للقارة. وسيتواصل الأداء المتناغم في هذا المشروع والمحطات الأخرى التابعة لشركة "أكوا باور"، بما في ذلك مجمع "نورو" للطاقة الشمسية في منطقة ورزازات المغربية، من أجل تسليط الضوء على الإمكانات الحقيقية لتكنولوجيا الطاقة الشمسية المركزة
باديس دراجي، الرئيس الإقليمي لأفريقيا في شركة أكوا باور، ومدير بمجلس إدارة شركة مشروع بوكبورت

يشار إلى أن جهود تطوير ونشر تقنية الطاقة المتجددة تحظى باهتمام كبير حول العالم، وكذلك الحال بالنسبة إلى مستقبل الطاقة الشمسية المركزة ضمن هذا المزيج. ومع الكفاءات الواضحة التي تكشف عنها محطات الطاقة الشمسية المركزة حول العالم، إلى جانب الموثوقية المؤكدة، ستتمكن تقنية الطاقة الشمسية المركزة من شغل مكانتها الملائمة بين تقنيات الطاقة المتجددة الأخرى المناسبة،وذلك في إطار المساعي المبذولة وصولاً إلى الهدف الجماعي المتمثل في تحقيق أمن الطاقة في كافة البلدان التي تنعم بموارد شمسية هائلة.